العــــــــــــــركي
بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك

إذا لم تكن من أعضاء منتدانا فيسعدنا ان تنضم إلينا فما عليك سوى التسجيل معنا
ـــــــــــــــــــــ
مدير الموقع


سأبني في عيون الشمس مملكتي تناديكم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
صلى على الحبيب
المواضيع الأخيرة
» جاء العيد ... فلنفرح
الأربعاء يوليو 06, 2016 6:01 am من طرف Admin

» الكفـــاءة في النكــاح
الجمعة يونيو 10, 2016 5:57 am من طرف Admin

» صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم
الجمعة سبتمبر 04, 2015 6:28 am من طرف Admin

» رمضان كريم
الثلاثاء يوليو 07, 2015 3:53 pm من طرف khidirkaran

» هلا..... بالاشراف
السبت يناير 31, 2015 12:03 pm من طرف عمرالماحي

»  الإجماع على جواز الإحتفال بالمولد النبوي الشريف
الجمعة ديسمبر 19, 2014 5:21 am من طرف Admin

» أفضل برامج بعد تطويرها للعام 2014
الأربعاء يوليو 16, 2014 3:21 pm من طرف Admin

» خسارة أهل النفاق
السبت أبريل 12, 2014 9:35 pm من طرف Admin

» ويل للعرب من شر قد اقترب (المؤامرة الكبرى)
السبت مارس 29, 2014 12:28 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 فضل أيام عشر ذي الحجــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المديــــر العــــام
المديــــر العــــام
avatar

عدد الرسائل : 807
العمر : 42
مزاجك اليوم :
جنسيتك : السودان
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: فضل أيام عشر ذي الحجــــة    الخميس أكتوبر 18, 2012 6:41 pm

فضل أيام عشر ذي الحجة
إن من فضل الله عز وجل على عباده أن امتن عليهم بمواسم للخيرات .. جعلها أوقاتا فاضلات .. ونفحات مباركات..

يضاعف الله تعالى فيها الحسنات .. ويرفع الدرجات .. ويكفر السيئات .. جعلها الله تعالى ميدانا يتنافس فيها المتنافسون .. ومضمارا يتسابق فيه المتسابقون .

ومن أعظم هذه الأيام والمواسم أيام عشر ذي الحجة ، وقد بين النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فضلها وعظيم شانها فقال ـ صلى الله عليه وسلم : ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله تعالى من عشر ذي الحجة) قالوا يا رسول الله: ولا الجهاد في سبيل الله؟! قال : (ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع بذلك من شيء ).

وكان سعيد بن جبير يقول : "أيها الناس إذا أقبلت العشر فلا تطفئوا سرجكم في لياليها ولا في أيامها" كناية عن كثرة قراءة القران والقيام والصلاة .

ففي عشر ذي الحجة تقام عبادة الصلاة وعبادة الصيام وعبادة الصدقة وفيها يقع الحج لله سبحانه وتعالى .

فهي تتضمن يوم عرفة ، وتتضمن يوم الحج الأكبر الذي هو العاشر وهو يوم النحر قال بن حجر ولا يأتي ذلك في غيرها .

ولهذه الأيام العشر أحكاما منها: إذا دخلت العشر وأراد المرء أن يضحي فلا يأخذ شيئاً من شعره أو أظفاره أو بشرته (سواء من ظفر يده أو من رجله)، (من بشرته أي: من جلده) حتى يذبح كم ورد في صحيح مسلم وغيره من حديث أم سلمه ـ رضي الله تعالى عنها-.

وقد ذكر العلماء في الحكمة في منع من كان عليه أضحية من أن يأخذ من شعره وأظفاره أن الله عز وجل لما ذكر الحجاج إلى بيته العتيق قال سبحانه وتعالى : (ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْت العتيقِ..)ليقضوا تفثهم: أي لينزعوا عنهم الإحرام و ليأخذوا من شعرهم وأظفارهم كما شاءوا وذلك بعد رميهم جمرة العقبة الكبرى .

فشبه غير الحاج بالحاج فكما أن الحاج يحرم فيمسك عن شعره وأظفاره تقربا إلى الله ولا يأخذ من شعره وأظفاره إلا في اليوم العاشر كذلك من ليس حجاجا يشرع له أن يتشبه بالحاج في ذلك .

ومن كان سيحج متمتعا أو قارنا فلا تلزمه أضحية فإنه يذبح هديا في حجه.

ومن المسائل المهمة أنه من كان سيحج مفردا وهو ليس عليه هدي وعليه أضحية فليمسك عن شعره وأظفاره من ظهور العشر فإذا حج مفردا فإنه لا بأس عليه إذا جاء اليوم العاشر أن يحلق رأسه ولو كانت أضحيته لم تذبح في بيته ،حتى ولو ذبحت أضحيته في اليوم الثاني، ما دام أنه سيأخذ شعره قربة لا ترفهاً، ولا يأخذ من شعر شاربه ولا من لحيته ولا من غير ذلك من أجزاءه .

ويستحب أيضا في هذه الأيام العشر الإكثار من العبادات عموما وذكر الله عز وجل خصوصا، يقول الله سبحانه وتعالى : (وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ).

فذكر الله تعالى الذكر مع أن الذي يذهب للحج يشتغل بغيره من العبادات، لكن الذكر أفضلها وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله تعالى من عشر ذي الحجة ) ثم قال : (فأكثر فيهن من التسبيح والتكبير والتهليل) .

ويستحب التكبير في أيام عشر ذي الحجة وكان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يأمر به أكثر مما يأمر بغيره .

والتكبير في العشر نوعان: تكبير مطلق وتكبير مقيد،أما التكبير المطلق : فإنه في جميع الأوقات من دخول العشر فتشتغل بقولك الله أكبر .. الله أكبر لا إله إلا الله ،وكان الصحابة رضي الله عنهم جميعا يبكرون إلى الحج في أيام العشر فيخرجون من اليوم الثالث أو الرابع وينصبون خياما لهم في منى فكان الواحد منهم وهو جالس في خيمته يمر الناس بالخيمة فيسمعون تكبيره فيكبرون فيسمعهم الذين وراءهم فيكبرون قالوا حتى ترتج منى تكبيرا .

وكان ابن عمر يمشي في الأسواق في أيام العشر ــ يعني في أسواق مكة بين الحجاج ويقول الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله فيسمعه الناس فيكبرون بتكبيره .

وهناك تكبير مقيد وهي أيام معينة فيجمع فيه ما بين التكبير المطلق والتكبير المقيد وهو من فجر يوم عرفة إلى صلاة العصر من آخر أيام التشريق.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://3arky.3arabiyate.net
 
فضل أيام عشر ذي الحجــــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العــــــــــــــركي  :: قسم خاصة بالحج-
انتقل الى: