العــــــــــــــركي
بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك

إذا لم تكن من أعضاء منتدانا فيسعدنا ان تنضم إلينا فما عليك سوى التسجيل معنا
ـــــــــــــــــــــ
مدير الموقع


سأبني في عيون الشمس مملكتي تناديكم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
صلى على الحبيب
المواضيع الأخيرة
» السلام عليكم
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:59 pm من طرف عماد دفع الله

» فاض بي لهيب الشوق
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:58 pm من طرف عماد دفع الله

» عودنا والعود احمد
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:57 pm من طرف عماد دفع الله

» عبد الحليم القسم ـ قصائد للشيخ محمد ود يونس العركي
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:54 pm من طرف عماد دفع الله

» قصائد نثرية لأبونا الشيخ عبد الله الشيخ محمد ود يونس العركي
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:49 pm من طرف عماد دفع الله

» جاء العيد ... فلنفرح
الأربعاء يوليو 06, 2016 6:01 am من طرف Admin

» الكفـــاءة في النكــاح
الجمعة يونيو 10, 2016 5:57 am من طرف Admin

» صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم
الجمعة سبتمبر 04, 2015 6:28 am من طرف Admin

» رمضان كريم
الثلاثاء يوليو 07, 2015 3:53 pm من طرف khidirkaran

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 منابع النور & للشاعر عبد الحليم سر الختم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسان
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 47
العمر : 35
مزاجك اليوم :
جنسيتك : السودان
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/04/2009

مُساهمةموضوع: منابع النور & للشاعر عبد الحليم سر الختم   الإثنين أغسطس 03, 2009 5:56 am

بسم الله






منابع النور


للشاعر :عبد الحليم سر الختم


بسم الله الرحمن الرحيم


منابع النور
من وحي الأراضي المقدسة (مدنية – مكية)
الأستاذ/ عبد الحليم سر الختم *



قلبٌ توزع بين الشوق والشغفِ * فراح يضرب في سهل ومنعطفِ
يسعى إلى النور يستقصي منابعه * حتى انتهى لمقام النور والشرفِ
في ليلة من كتاب العمر عامرة * فيها من العشق والتبريح والدنفِ


كابدتها مفعم الوجدان منفرطاً * ممزق النفس مرتجاً من اللهفِ
أرنو الى الأفق الساجي أسائله * من ذا لصبٍ شديد الخفق مرتجفِ
ويا أيها الكوكب الساري لمنزله * أين المنازل من عمارها السلفِ
أين الثنايا على أرجائها احتشدت * زُهْرُ (المدينة) في باهٍ من الطُرَفِ
والبدر يطلع من جوف الدنا ألقاً * يجلو ويغسل مافي الكون من جلفِ
والمنشد الربعَ أجَّ الدف منتشياً * يزجي المشاعر لحناً غير منعزفِ




يسير بالبِشْرِ والترحاب محتفياً * (يا خير داعٍ أتى بالعدل والنَّصَفِ)
يا ساري النجم يسمو في مداركه * ماذا لديك من الآثار والتحفِ
خبٍّر فإن بلاغاً منك ينفعنا * وانشر على الناس ما خبأت من صحفِ
وأسأل (سُراقةَ) عن وجناء صافنة * ساخت بها الأرض حتى ساخ في الأسفِ
يجري ويلهث والدنيا طريدته * ثم استبانت له نقشاً على الخزفِ


وموكب الحق يمضي نحو غايته * ما كان عن قصده يوماً بمنحرفِ
والصاحب البر ما ينفك في وَجًلٍ * "يا ثاني اثنين" لا تفْرَقْ ولا تخفِ
ما كل ما يتمنى الشِرْكُ يدركه * إن الحوادث لا تجري على الصدفِ


إنا إلى الواحد القهار وجهتنا * أنعم به من كريمٍ طيب الكنفِ
ومن تكن في سبيل الله هجرته * هيهات يعبأ بالأهوال والهرفِ
عهدٌ من الله حان الآن موعده * وليس في وعد رب الناس من خُلُفِ

فهو الوكيل بنا والله حافظنا * والله أكبر من تدبير محترفِ
******

يا ساري النجم كم هيجت ساكنتي * وكم أثرت شجون الخافق الوجِفِ
إني أكاد أرى الأحداث ماثلة * والكل يجتذب "القصواء" من طرفِ
وفوقها "المصطفى" يفترٌ مبتسماً * لما رأى من زحام القوم بالكُتًفِ
"مهلاً دعوها فإن الله آمرها" * لولا المشيئة لم تحفل ولم تقفِ
أين المناخ وأين اليوم مبركها * وأين منتجع الأوتاد والعلف!!


وكيف بات (أبو أيوب) ليلته * في بوح مبتهجٍ، أم صمت معتكفِ!!
والأوس والخزرج والأحبار في جلَبٍ * بين الحصون وتحت الدوح والسُقُفِ
كانوا شعوباً وفضل الله ألّفَهم * سبحان مُبْدِلِ أشتاتٍ بمؤتلفِ
وأذكر "أبا نجمُ" من بدر ملاحمها * وكيف آل مآل الكفر والصلفِ


واصعد على الجبل المحزون متعظاً * من نابلٍ مثقلٍ بالجرحِ مُنكَسِفِ
الفوز أشرع في الأجواء رايته * ففيم تُشغل بالأسلاب والنُتَفِ
******
يا ساري النجم عيني منك ذارفة * من ذا يعين على تسكابها الذَرِفِ
ويا أيها الحرم الرامي منائره * كأنها في الدجى حقلٌ من النجفِ
حتّام أرقب في فجر يماطلني * وأدمن الصبر في حيزٍ من الغرفِ
متى المآذن تدعوني صوادحها * وتملأ الأذن بالتطريب والشنفِ
أرحني بها يا نَديّ الصوت دافئه * إليك أسعى كمثل البارق الخطفِ
عسى المنابر تحنو بي مداخلها * وأدرك الصبح عند الروضةِ الأُنُفِ
أجثو وأركع للغفّار مُضّرِعاً * لله من مذنبٍ بالذنبِ معترفِ!!
يغري السلام إلى خير الورى نسباً * وخير من وهب الخلاقُ من نُطفِ
يا سيدي يا رسول الله كن سندي * أنت الشفيع لخطّاءٍ ومقترفِ
صلى عليك الذي بلّغت شرعته * صدقاً وأنجيتنا من وهدةِ الجُرُفِ
******
يا ساري النجم لا تخبو لوامعه * ماذا طرحت لنا من رِفدِك الترف
هلا عبرت بنا الميقات منطلقاً * صوب المثابة لا تلوي عن الهدف
واستعرض الوادي المعمور في عجبٍ * كم كان من قبلُ في قحطٍ وفي شظفِ
هو الدعاء الذي ما رُدَ صاحبه * وليس عن مسمع الدنيا بمنصرفِ
من كل فجٍ أتوا من فوق ضامرةٍ * من كل جنسٍ شنيت اللهج مختلفِ
والزرعُ يضحك في البستان مزدهراً * والماء زمزم لم يبخل لمرتشفِ
واقصد الى الشِعبِ واستنطق حجارته * كم عاش في الشِعبِ من باغٍ ومعتسفِ
يا موئل الشر يا مأوى بطانته * دار الزمان على أيامك العُجُفِ
أين "الوليد" غدت في الطيّ سطوته * وآب منها بسوءِ الكيل والحشفِ
وأين قص "أبو سفيان" قصته * وأين عَظمُ (أبي جهل) من الجيفِ
واسترجع الشعر من حسان ملتهباً * يهمي كسهمٍ حديدِ الطرف منقذفِ
والنصر جاء، وجاء الفتح مقترناً * فتحاً مبيناً، عزيزاً، باهظ الكُلَفِ
دانت له الأرض وارتجت مناكبها * وهلل الجندُ بالأرماح والرُعُفِ
لبيك لبيك إن الحمد متصلٌ * من كل مؤتزرٍ وافي.. وملتحفِ
وما بكى تائبٌ في الركن منتحباً * وما تعلق بالأستار والسُجُفِ
طوّف أيا نجم واستكمل مناسكنا * يا تعسَ من لم يقف عرفات لم يطُفِ
يا ربنا آتنا في عمرنا حسناً * ووقنا أرذل الأعمار والخرفِ
وهب لنا من لدنك اليوم مرحمة * وامسح لنا وزرنا المرصود في الكُشُفِ


أنت "الحليم" ومن "للعبد" يرحمُهُ * غير الحليم العظيم الغافر الرؤفِ
"وصلِّ ربِّ" على من حُبَهُ شغلي * وكل ثانية أزدادُ في الكَلَفِ
زُلفى تقربني من حوض أمَّتِهِ * وأستجيرُ بها من يومك الأزِفِ
يومٌ تشيبُ له الولدانُ من فزعٍ * ولا ملاذَ سوى في ظلِك الورِفِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منابع النور & للشاعر عبد الحليم سر الختم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العــــــــــــــركي  :: الثقافة الأدبية واللغوية-
انتقل الى: