العــــــــــــــركي
بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك

إذا لم تكن من أعضاء منتدانا فيسعدنا ان تنضم إلينا فما عليك سوى التسجيل معنا
ـــــــــــــــــــــ
مدير الموقع


سأبني في عيون الشمس مملكتي تناديكم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
صلى على الحبيب
المواضيع الأخيرة
» جاء العيد ... فلنفرح
الأربعاء يوليو 06, 2016 6:01 am من طرف Admin

» الكفـــاءة في النكــاح
الجمعة يونيو 10, 2016 5:57 am من طرف Admin

» صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم
الجمعة سبتمبر 04, 2015 6:28 am من طرف Admin

» رمضان كريم
الثلاثاء يوليو 07, 2015 3:53 pm من طرف khidirkaran

» هلا..... بالاشراف
السبت يناير 31, 2015 12:03 pm من طرف عمرالماحي

»  الإجماع على جواز الإحتفال بالمولد النبوي الشريف
الجمعة ديسمبر 19, 2014 5:21 am من طرف Admin

» أفضل برامج بعد تطويرها للعام 2014
الأربعاء يوليو 16, 2014 3:21 pm من طرف Admin

» خسارة أهل النفاق
السبت أبريل 12, 2014 9:35 pm من طرف Admin

» ويل للعرب من شر قد اقترب (المؤامرة الكبرى)
السبت مارس 29, 2014 12:28 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 طواف القدوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباقر الشريف
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 87
العمر : 60
مزاجك اليوم :
الأوسمة :
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: طواف القدوم   الخميس أكتوبر 23, 2008 2:45 am

طواف القدوم

ويطوف الحاج بالبيت ويبدأ طوافه مضطبعا(جعل الرداء تحت الإبط الأيمن ) محاذيا الحجر الأسود مقبلا له أو مستلما أو مشيرا إليه ، كيفما أمكنه ، جاعلا البيت عن يساره قائلا كلما إستقبل الحجر الأسود : " اللهم إيمانا بك ، وتصديقا بكتابك ، ووفاء بعهدك، وإتباعا لسنة نبيك صلى الله عليه وسلم ،

بسم الله ، والله اكبر" .

روى مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فإذا اخذ في الطواف : " سبحان الله ، والحمد لله ، ولا اله إلا الله ، والله اكبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله "_ ( رواه ابن ماجة ) .

فإذا انتهى إلي الركن اليماني ، يستحب له أن يستلمه ويدعو قائلا : " ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" ( رواه أبو داود ) .

ويستحب للطائف أن يرمل(الإسراع في الأشواط الثلاثة الأول من طوف القدوم أو العمرة) ويمشى مشيا عاديا في الأشواط الأربعة الباقية . كما يستحب له أن يكثر من الذكر والدعاء .

قال الشافعي : وأحب كلما حاذى الحجر الأسود أن يكبر ، وان يقول في رمله : " اللهم اجعله حجاً مبروراً ، وذنباً مغفوراً ، وسعياً مشكوراً ".

ويقول في الطواف عند الأشواط الأخيرة : " رب أغفر وأرحم ، وأعف عما تعلم ، وأنت الأعز الأكرم ، اللهم آتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار ".

فإذا فرغ من طوافه ، توجه إلي " مقام إبراهيم" تالياً قول الله تعالي : " واتخذوا من مقام إبراهيم مصلي " . ويصلي خلف المقام ركعتين يقرأ في الأولي " الكافرون " وفي الثانية " الإخلاص ".

ثم ياتى " زمزم " فيشرب من مائها. ويدعو :"اللهم إني أسالك علماً نافعاً ورزقاً واسعاً وشفاء من كل داء ". وبعد ذلك يأتي "الملتزم " فيدعو الله عز وجل بما شاء من خيري الدنيا والآخرة ، ويستحب أن يلزق وجهه وصدره به. ويستحب دخول " حجر إسماعيل " والصلاء فيه فان جزاءا منه من الكعبة . وقد روى البخاري ومسلم : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في جوف الكعبة ، بين العمودين اليمانيين ".

السعي بين الصفا والمروة

وبعد ذلك يستلم الحجر ويقبله ويخرج من باب الصفا إلي "الصفا" تالياً قول الله تعالي : "إن الصفا والمروة من شعائر الله "؛ قائلا بعدما يصعد عليه : أبدأ بما بدأ الله به .ويتجه إلي الكعبة فيحمد الله ويكبره ثلاثاً ، ويحمده ويقول : لا اله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو علي كل شي قدير ، لا اله إلا الله وحده أنجز وعده ، ونصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده ، يقول ذلك ثلاث مرات . ثم ينزل فيمشي في المسعى ، ذاكراً داعياً بما يشاء .


فإذا بلغ " ما بين الميلين " الأخضرين ، هرول _ وهذا للرجال فقط _ ثم يعود ماشياً علي رسله حتى يبلغ " المروة " ، فيصعد السلم ويتجه إلي الكعبة ، داعياً ذاكراً . وهذا هو الشوط الأول .

وعليه أن يفعل ذلك حتى يستكمل سبعة أشواط .

في اليوم الثامن " يوم التروية "

من السنة التوجه إلى منى في هذا اليوم ، ويستحب الإكثار من الدعاء والتلبية عند التوجه إلي "منى" ، وصلاة الظهر والعصر ، والمغرب والعشاء ، والمبيت بها ، وألا يخرج الحاج منها حتى تطلع شمس يوم التاسع ؛ إقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم .

في اليوم التاسع " الوقوف بعرفة "

يسن التوجه إلى "عرفات " بعد طلوع شمس يوم التاسع ، عن طريق "ضب" ، مع التكبير ، والتهليل ، والتلبية . ويستحب النزول بنمرة والاغتسال عندها للوقوف بعرفة مع صلاة الظهر والعصر جمع تقديم مع الإمام . ويستحب ألا يدخل عرفة إلا وقت الوقوف بعد الزوال . فيقف بعرفه عند الصخرات ؛ فان هذا موضع وقوف النبي صلى الله عليه وسلم .

ويستحب أن يدعوا :" اللهم اجعلها خير قدوة قدوتها وأقربها من رضوانك وأبعدها من سخطك ".

ويستقبل الحاج القبلة ويأخذ في الدعاء ، والذكر ، والابتهال حتى يدخل الليل .

وكان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم في يوم عرفه:" لا اله إلا الله وحده لا شريك له ؛ له الملك ، وله الحمد ، بيده الخير ، وهو علي كل شي قدير ". وروي البيهقي عن علي رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أكثر دعائي ودعاء الأنبياء لا إله إلا الله وحده لا شريك له ؛ له الملك ، وله الحمد، بيده الخير ، وهو علي كل شي قدير ، اللهم اجعل في قلبي نوراً ، وفي سمعي نوراً ، وفي بصري نوراً ، اللهم أشرح لي صدري ،ويسر لي أمري ، اللهم أعوذ بك من وسواس الصدر ، وشتات الأمر ، وفتنة القبر ، اللهم إني أعوذ بك من شر ما يلج في الليل ، وشر ما يلج في النهار ، وشر ما تهب به الرياح ، ومن شر وائق الدهر ".

وروي الترمذي رضي الله عنه عنه قال : أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم يوم عرفه في الموقف :" اللهم لك الحمد كالذي نقول ، وخير مما نقول ، اللهم لك صلاتي ، ونسكي ، ومحيائي ومماتي ، وإليك مآبي ، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ، ووسوسة الصدر ، وشتات الأمر ، اللهم إني أعوذ بك من شر ما تهب به الريح ".

المبيت بمزدلفة

فإذا دخل الليل أفاض الحاج إلي "المزدلفة " فيصلي بها الحاج المغرب والعشاء جمع تأخير ويبيت بها حتى يطلع الفجر فيصله . فإذا طلع الفجر وقف بالمعشر الحرام حتى يسفر الصبح فينصرف بعد أن يستحضر الجمرات من المزدلفة .

في اليوم العاشر " أول أيام العيد "

فإذا كان قبل طلوع الشمس ، أفاض الحاج من "مزدلفة " إلي "منى" فإذا أتى "وادي محسر " أسرع .

وبعد طلوع الشمس يرمي جمرة العقبة بسبع حصيات يكبر مع كل حصاة ، ويستحب له أن يقول مع كل جمرة "اللهم أجعله حجاً مبروراً وذنباً مغفورا ثم يذبح الحاج هدية _ أن أمكنه _ ويحلق شعره أو يقصره والحلق أولى .

روى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (رحم الله المحلقين قالوا: والمقصرين يا رسول الله ؟ قال : رحم الله المحلقين ، قالوا والمقصرين يا رسول الله ، قال : والمقصرين . وبالحلق يحل للحاج كل ما كان محرماً عليه ما عدا النساء
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elbagirm.multiply.com
 
طواف القدوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العــــــــــــــركي  :: قسم خاصة بالحج-
انتقل الى: