العــــــــــــــركي
بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك

إذا لم تكن من أعضاء منتدانا فيسعدنا ان تنضم إلينا فما عليك سوى التسجيل معنا
ـــــــــــــــــــــ
مدير الموقع


سأبني في عيون الشمس مملكتي تناديكم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
صلى على الحبيب
المواضيع الأخيرة
» جاء العيد ... فلنفرح
الأربعاء يوليو 06, 2016 6:01 am من طرف Admin

» الكفـــاءة في النكــاح
الجمعة يونيو 10, 2016 5:57 am من طرف Admin

» صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم
الجمعة سبتمبر 04, 2015 6:28 am من طرف Admin

» رمضان كريم
الثلاثاء يوليو 07, 2015 3:53 pm من طرف khidirkaran

» هلا..... بالاشراف
السبت يناير 31, 2015 12:03 pm من طرف عمرالماحي

»  الإجماع على جواز الإحتفال بالمولد النبوي الشريف
الجمعة ديسمبر 19, 2014 5:21 am من طرف Admin

» أفضل برامج بعد تطويرها للعام 2014
الأربعاء يوليو 16, 2014 3:21 pm من طرف Admin

» خسارة أهل النفاق
السبت أبريل 12, 2014 9:35 pm من طرف Admin

» ويل للعرب من شر قد اقترب (المؤامرة الكبرى)
السبت مارس 29, 2014 12:28 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 النبى العبد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباقر الشريف
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 87
العمر : 60
مزاجك اليوم :
الأوسمة :
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: النبى العبد   السبت يناير 24, 2009 12:51 am



الرسول عليه الصلاة والسلام هو اعظم الناس ، وإذا سمعت عن عظيم فاعلم أنك إذا رأيته كان أقل مما سمعت ، إلا الرسول عليه الصلاة والسلام إنه أعظم مما تسمع عنه.

نتناول جانب العبودية فى حياته صلى الله عليه وسلم ، كيف عاش عبداً ، ماهى عبادته لله ، كيف كانت صلاته ، كيف كان يصوم ، ماهو ذكره لله تبارك وتعالى .

الله عزوجل يمدحه فى القرآن بالعبودية فى أشرف أحواله صلى الله عليه وسلم ، فيقول عنه : [ سبحان الذى أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الاقصى ] الاسراء .

ويقول عنه :[ وأنه لما قام عبدالله يدعوه كادوا يكونون عليه لبدا] الجن – 19 .

ويقول ايضاً : [ تبارك الذى نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيراً ] الفرقان /1

يقول الله له :[ واعبد ربك حتى يأيتك اليقين ] الحجر 99 . ويقول تعالى : [ يايها المزمل، قم الليل إلا قليلا ، نصفه أو انقص منه قليلا ، أو زد عليه ورتل القرآن ترتيلا ، إنا سنلقى عليك قولا ثقيلا ] المزمل 1-5

فقام عليه الصلاة والسلام ، ثلاثاً وعشرين سنة ، مانام ولا استراح ، أعطى الاسلام دمه ودموعه ، اعطى الدعوة ماله وكيانه ، اعطى الاسلام ليله ونهاره ، فما نام ولافتر ولا هدأ ، حتى اقام لا اله إلا الله .
تفطرت قدماه صلى الله عليه وسلم ، وتشققت رجلاه فتقول له زوجته عائشة رضى الله عنها يارسول الله كيف تفعل هذا بنفسك وقد غفر الله لك ماتقدم من ذنبك وماتأخر ، قال : [ أفلا اكون عبداً شكوراً ] البخارى ومسلم .

قال بلال كما روى ابن جرير وابن مردويه : مررت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل صلاة الفجر ، فسمعته يبكى فقلت مالك يارسول الله ، قال : انزلت علىّ هذه الليلة آيات ، ويل لمن قرأها ولم يتدبرها قلت : ماهى يارسول الله ، فأخذ يقرأها ويبكى : [ إن فى خلق السموات والارض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولى الالباب ، الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون فى خلق السموات والارض ، ربنا ماخلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار ] آل عمران 190- 191.
كيف ترقى رقيك الاولياء *** ياسماء ماطاولتها سماء
إنما مثلوا صفاتك للناس *** كما مثل النجوم الماء
حنّ جذع إليك وهو جماد *** فعجبت أن يجمد الأحياء

كان عليه الصلاة والسلام يصوم ، فيواصل الليل بالنهار ثلاثة أيام واربعة أيام ، ولايأكل شيئاً فاراد الصحابة ان يواصلوا كما يواصل فقال : [لا انكم لستم كهيئتى ، إنى ابيت عند ربى يطعمنى ربى ويسقينى ] – البخارى ومسلم .

لها أحاديث من ذكراك تشغلها *** عن الطعام وتلهيها عن الزاد
لها بوجهك نور تستضىء به *** ومن حديثك فى أعقابها حاد

يجلس صلى الله عليه وسلم مع الصحابة ، فيقول لابن مسعود: [ أقرأ على القرآن ] فيندفع يقرأ عليه حتى بلغ قوله تعالى :[ فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيداً ] النساء -41 .
يبكى صلى الله عليه وسلم تواضعاً لله تبارك وتعالى ، وشفقة على هذه الأمة .

قالت عائشة رضى الله عنها استفقت ليلة من الليالى فبحثت عن الرسول صلى الله عليه وسلم فوقعت يدى على بطن قدميه وهو فى المسجد ، وهما منصوبتان وهو يقول : [ اللهم إنى اعوذ برضاك من سخطك ، وبمعافاتك من عقوبتك، اعوذ بك منك لا اطحى عليك ثناء عليك ، أنت كما اثنيت على نفسك ] مسلم .

رسول الله صلى الله عليه وسلم هو أعبد الخلق لله ، وأشدهم له خشية وقد غفر الله له ماتقدم من ذنبه وماتأخر ، ومع ذلك أجهد نفسه فى العبادة ، فى صلاة الليل ، فى الذكر ، فى تلاوة القرآن ، فى التسبيح والتهليل .
صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elbagirm.multiply.com
الباقر الشريف
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 87
العمر : 60
مزاجك اليوم :
الأوسمة :
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: النبى العبد   السبت يناير 24, 2009 12:58 am

وعزتنا بغير الدين ذل * وقدوتنا شمائل مصطفانا
التدبر والنظر في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة من بعدهم ففيهما لمن تدبر عظة وذكرى، ثبت عنه صلى الله عليه وسلم وهو سيد ولد آدم وخير من دب على الثرى وهو الأسوة أنه كان يجلس على الأرض. ويأكل على الأرض . ويعتقل الشاة . ويجيب دعوة المملوك ويركب الحمار. ويقول: إنما أنا عبد آكل كما يأكل العبد، ويقف بين يديه رجل يرعد كما ترعد السعفة فيقول : هون عليك فإنما انا إبن إمرأة من قريش كانت تأكل القديد . يمر بالصبيان ويسلم عليهم.
قسم التواضع في الأنام جميعهم ........ فذهبت أنت فقدته بزمامه
صلوات الله وسلامه عليه، يقول أنس: إن كانت الأمة من إماء المدينة لتأخذ بيد النبي صلى الله عليه وسلم فتنطلق به حيث شاءت. كان يكون في مهنة أهله فإذا حضر وقت الصلاة خرج إلى الصلاة . كان يخيط ثوبه ويخصف نعله . ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم. وإذا صافح الرجل لم ينزع يده من يده حتى يكون هو الذي ينزع يده . لا يأنف صلى الله عليه وسلم أن يمشي مع الأرملة والمسكين فيقضي له الحاجة، وكان يزور الأنصار ويسلم على صبيانهم ويمسح رؤوسهم . ويعود مرضاهم. ويشهد جنائزهم يدعونه إلى خبز الشعير فما يردهم كما ثبت ذلك كله عنه .
فكل فعل كريم كان فاعله ........ يحي القلوب ويحي ميت الهمم
صلوات الله وسلامه عليه
يلين لكل ذي ضعف وعجز ....... وكم لان لذي جهل فلانا
رسول يحمل الأطفال لطفا ........ ويجعل عاتقيه لهم حصانا
ويختصر القراءة حين يبكي ...... صبي والموفق من ألانا
يلاطف أهله أكرم بزوج ......... يعف الأهل يغمرهم حنانا
يقاسمهم متاعبهم معينا ........... ويخدمهم فكم وضع الجفانا
صلوات الله وسلامه عليه

فكم خصف النعال وخاط ثوبا ... وكم من شأنه ملأ الجفانا
زعيم القوم خادمهم فطوبى ....... لمن خدم الرعية أو أعانا
تشبه بالرسول تفز بدنيا ......... وأخرى والشقي من استهانا
فأخلاق الرسول لنا كتاب ........ وجدنا فيه أقصى مبتغانا
وعزتنا بغير الدين ذل ........... وقدوتنا شمائل مصطفانا
صلوات الله وسلامه عليه

أنا الفقير إلى رب البريات .............. أنا المسكين في مجموع حالاتي
أنا الظلوم لنفسي وهي ظالمتي .......... والخير إن ياتينا من عنده يأتي
لا أستطيع لنفسي جلب منفعة ........... ولا عن النفس لي دفع المضرات
والفقر لي وصف ذات لا زم أبداً ....... كما الغني أبدا وصف له ذاتي
وهذه الحال حال الخلق أجمعهم ......... وكلهم عنده عبد له آتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elbagirm.multiply.com
Admin
المديــــر العــــام
المديــــر العــــام
avatar

عدد الرسائل : 807
العمر : 42
مزاجك اليوم :
جنسيتك : السودان
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: النبى العبد   الثلاثاء يناير 27, 2009 2:19 am

بسم الله


والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمة للعالمين

وبعد

لك التحية والتقدير اخي الغالي الباقر الشريف على ما ابديت

من موضوع رائعة نتمني من الله ان يكتبه في ميزان حسناتك



تقبل مروري

admin

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://3arky.3arabiyate.net
 
النبى العبد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العــــــــــــــركي  :: المنتدي الاسلامي العام-
انتقل الى: