العــــــــــــــركي
بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك

إذا لم تكن من أعضاء منتدانا فيسعدنا ان تنضم إلينا فما عليك سوى التسجيل معنا
ـــــــــــــــــــــ
مدير الموقع


سأبني في عيون الشمس مملكتي تناديكم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
صلى على الحبيب
المواضيع الأخيرة
» السلام عليكم
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:59 pm من طرف عماد دفع الله

» فاض بي لهيب الشوق
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:58 pm من طرف عماد دفع الله

» عودنا والعود احمد
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:57 pm من طرف عماد دفع الله

» عبد الحليم القسم ـ قصائد للشيخ محمد ود يونس العركي
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:54 pm من طرف عماد دفع الله

» قصائد نثرية لأبونا الشيخ عبد الله الشيخ محمد ود يونس العركي
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:49 pm من طرف عماد دفع الله

» جاء العيد ... فلنفرح
الأربعاء يوليو 06, 2016 6:01 am من طرف Admin

» الكفـــاءة في النكــاح
الجمعة يونيو 10, 2016 5:57 am من طرف Admin

» صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم
الجمعة سبتمبر 04, 2015 6:28 am من طرف Admin

» رمضان كريم
الثلاثاء يوليو 07, 2015 3:53 pm من طرف khidirkaran

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 قصة عن الاستغفار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد
مشرف
مشرف
محمد

عدد الرسائل : 58
العمر : 44
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: قصة عن الاستغفار   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 3:31 am

إليكم هذه القصة عن الاستغفار

في عصر الشيخ أحمد بن حنبل، كان الشيخ أحمد مسافراً، فمرَّ بمسجد يصلي فيه، ولم يكن يعرف أحداً في تلك المنطقة، وكان وقت النوم قد حان؛ فافترش الشيخ مكانه في المسجد واستلقى فيه لينام، وبعد لحظات إذا بحارس المسجد يطلب من الشيخ عدم النوم في المسجد، ويطلب منه الخروج، وكان هذا الحارس لا يعرف الشيخ أحمد، فقال الشيخ أحمد لا أعرف لي مكاناً أنام فيه؛ ولذلك أردت النوم هنا، فرفض الحارس أن ينام الشيخ، وبعد تجاذب أطراف الحديث قام الحارس بجرّ الشيخ أحمد إلى الخارج جرّاً، والشيخ متعجب، حتى وصل إلى خارج المسجد. وعند وصولهم للخارج إذا بأحد الأشخاص يمرّ بهما والحارس يجر الشيخ؛ فسأل ما بك؟.. فقال الشيخ أحمد لا أجد مكاناً أنام فيه، والحارس يرفض أن أنام في المسجد، فقال الرجل تعال معي إلى بيتي لتنام هناك، فذهب الشيخ أحمد معه، وهناك تفاجأ الشيخ بكثرة تسبيح هذا الرجل، وقد كان خبازاً وهو يعدّ العجين ويعمل في المنزل، كان يكثر من الاستغفار؛ فأحس الشيخ بأنّ أمر هذا الرجل عظيم من كثرة تسبيحه.. فنام الشيخ وفي الصباح سأل الشيخ الخباز سؤالاً قال له: هل رأيت أثر التسبيح عليك؟ فقال الخباز: نعم. ووالله إن كل ما أدعو الله دعاءً يستجاب لي، إلا دعاءً واحداً لم يُستجَب حتى الآن، فقال الشيخ وما ذاك الدعاء؟ فقال الخباز: أن أرى الإمام أحمد بن حنبل.
فقال الشيخ أنا الإمام أحمد بن حنبل، فوالله إنني كنت أُجَرّ إليك
جراً، وها قد أستجيبت دعواتك كلها.
{أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه}
Arrow ملاحظة مفيدة
إذا استغفرت ربك الآن فلك أجر.
أجل.. ما رأيك لو بعد سنة مثلاً تجد ألف واحد يستغفرون، وأنت لك مثل أجرهم بالضبط. ما رأيك؟

تخيل كم عددهم بعد سنتين.. ثلاث.. عشر سنين؟

تخيل أن هذا الشيء ما يكلفك قرشاً واحداً.. ما يكلفك إلا ـ تقريباً ـ 20 ثانية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة عن الاستغفار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العــــــــــــــركي  :: القصص الاسلامية :: قصص إسلامية منوعة-
انتقل الى: